قائمة المؤتمرين

عبد الحفيظ غوقة

يشغل عبد الحفيظ غوقة منصب نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، وهو أيضاً المتحدث الرسمي باسم المجلس ورئيس اللجنة الإعلامية فيه. وخلال الثورة، عرف غوقة بكونه الواجهة التي تمثل المجلس، وتولى أيضاً مسؤولية الإشراف على لجنة الإعلام والاتصال وهي المؤسسة التي تضم أكثر من 100 ليبي تقع على عاتقهم مهمة نقل رسائل المجلس الوطني الانتقالي الليبي إلى الجمهور العام داخل ليبيا وخارجها. وقبل الثورة، تولى غوقة رئاسة «نقابة محامي مدينة بنغازي».


سالم قنان

سالم قنان عضو في المجلس الوطني الانتقالي الليبي عن مدينة «نالوت»، وهو محامٍ وعضو في اللجنة الإعلامية في المجلس الوطني الانتقالي. أمضى قنان غالبية حياته في العمل بالمعارضة، وكان عضواً في «الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا» التي كانت أبرز وأنشط مجموعات المعارضة الملتزمة بالإطاحة بالقذافي عن كرسي السلطة، كما شارك في عام 1984 في محاولة اغتياله التي منيت بالفشل في باب العزيزية، حيث تم في أعقابها نفيه إلى الخارج.


محمد بالة

محمد بالة مهندس اتصالات لعب خلال أيام الثورة دوراً محورياً في قيادة «وحدة الإعلام الاجتماعي»، التابعة للجنة الإعلام والاتصال في المجلس الوطني الانتقالي، والتي شنت حرباً إلكترونية افتراضية ضد نظام القذافي. محمد بالة من سكان بنغازي، وعمل قبل اندلاع الثورة مهندساً للمشاريع في شركة الاتصالات الليبية «المدار».


رمضان مطاوع

يعد رمضان مطاوع واحداً من أبرز رجال الأعمال الليبيين، وتولى خلال المراحل الأخيرة من الثورة مسؤولية مخصصات الغذاء والدواء في «مجموعة معاً من أجل استقرار ليبيا». علاوة على ذلك، قاد مطاوع حملة مكثفة لحشد تأييد أعضاء البرلمان في المملكة المتحدة والمؤسسات الإعلامية لكسب الدعم للثورة.


عادل عيسى الزنتاني

يشغل عادل عيسى الزنتاني منصب المنسق لمجلس الزنتان المحلي، كما كان مسؤولاً عن تنظيم عدة معارض في طرابلس. اشتهر الزنتاني خلال الثورة بالمقابلات المتكررة التي استضافته فيها شبكة «الجزيرة»، وساهم بعد عودته من كندا إلى ليبيا في تسهيل نقل الأطباء عبر الحدود الليبية. وتوسعت نشاطاته لتشمل نطاق الإعلام بعد قيامه بتهريب مقاطع الفيديو التي تظهر القتال الدائر إلى خارج البلاد.


أمل جيراري

أمل جيراري عضو في لجنة الإعلام والاتصال التابعة للمجلس الوطني الانتقالي، حيث تتولى مسؤولية الترجمة والتنسيق الإعلامي الدولي. ومنذ عام 2000، عملت أمل جيراري محاضراً في قسمي اللغة الإنجليزية والألمانية في «جامعة طرابلس»، كما تولت إدارة «مركز أطلس للغات والخدمات الثقافية» في طرابلس الذي يقدم الاستشارات الثقافية والتدريب لعدد من المؤسسات والمنظمات الأجنبية.


فاطمة غندور

فاطمة غندور أكاديمية وصحافية وباحثة تاريخية تركز بشكل خاص على التراث الليبي، وتقوم حالياً بالتدريس في قسم الإعلام في «جامعة طرابلس». تقدم فاطمة غندور برنامجاً إذاعياً يومياً، وهي مساهم حر في الصحف والمجلات المحلية، وتنشر مؤلفاتها الخاصة في مدونتها الشخصية.


خالد نجم

يعمل خالد نجم مخرجاً وممثلاً مسرحياً، كما أنه مؤلف وصحفي وعمل خلال فترة رئاسة محمد جبريل للمكتب التنفيذي كنائب لوزير الإعلام. تشمل تجربة نجم في مجال الصحافة، العمل كمراسل لقناة «العربية» الفضائية، إضافة إلى شغله عدة مناصب إدارية مسؤولة عن الإعلام في بلدية بنغازي.


شمس الدين بن علي

يشغل شمس الدين بن علي حالياً منصب مدير لجنة الإعلام والاتصال التابعة للمجلس الوطني الانتقالي، ويتولى مسؤولية فريق قوامه أكثر من 100 متطوع يلبون احتياجات المجلس في مجال الاتصال. اتسع نطاق الدور المحوري الذي يلعبه بن علي ليشمل التنسيق مع المجلس الوطني الانتقالي والمكتب التنفيذي، وتنسيق أنشطة لجنة الإعلام والاتصال لتلبي احتياجات الحكومة الليبية. ويحظى بن علي بمكانة مرموقة كرجل أعمال بارز، ولديه اهتمامات خاصة بقطاع الإنشاءات.


أبو بكر أمجاور

عمل أبو بكر أمجاور، الصحفي التلفزيوني والإذاعي من مدينة طبرق، مقدماً لنشرة الأخبار خلال الثورة على شاشة قناة «ليبيا الأحرار» الفضائية، إضافة إلى قناة تلفزيون طبرق المحلية. وكان أمجاور قد عمل أيضاً في إذاعة طبرق، كمقدم للبرنامج الصباحي المعروف «صباح الخير».


محمد طريش

يشغل محمد طريش منصب مدير مركز التسجيل الإعلامي في المجلس الوطني الانتقالي، والذي يتولى مسؤولية إصدار التأشيرات للصحفيين، وإدارة القوائم الإعلامية، والإعلان عن المؤتمرات الصحفية وتوزيع الأخبار الصحفية. وكان طريش قد عمل قبل الثورة في قطاعي الطاقة والطيران.


حسين عبد القادر

يعد حسين عبد القادر خبيراً ليبياً بارزاً في مجال القانون الإعلامي، ويتولى منذ عام 2006 منصب رئيس المكتب القانوني في «الهيئة العامة للإعلام الخارجي». عمل عبد القادر مديراً للشؤون القانونية لدى وزارة الثقافة بين عامي 2004 و2005، ومستشاراً قانونياً لدى «الهيئة المركزية للرقابة الإدارية».


جلال القلال

يشغل جلال القلال حالياً منصب المتحدث الرسمي المدني باسم المجلس الوطني الانتقالي الليبي. ويتولى القلال الذي ينحدر من بنغازي، إدارة شركة عائلية ناجحة تعد واحدة من كبرى شركات استيراد وتركيب المصاعد على مستوى ليبيا.

 

أحمد سوالم

يشغل أحمد سوالم منصب مدير العلاقات العامة والدولية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويرفع تقاريره مباشرة للوزير، كما تولى مسؤولية الإعلان عن تصليحات البنية التحتية التي تضررت خلال الثورة. وقب اندلاع الثورة، عمل سوالم في قسم العمليات المصرفية الاستثمارية لدى بنك «إتش إس بي سي».


عمر أبو شاح

عمر أبو شاح صحفي من مدينة البيضاء في شرقي ليبيا.

 

 

أسامة مطاوع

لعب أسامة مطاوع، العضو في «لجنة الإعلام والاتصال» التابعة للمجلس الوطني الانتقالي الليبي، دوراً محورياً في قيادة وتنسيق قوات الثوار، وساهم قبل اندلاع الثورة في إدارة شركة العائلة.

 

حسام الزقعار

يشغل حسام الزقعار حالياً منصب مدير «مركز الإعلام الحر»، المؤسسة غير الحكومية التي تعتبر أول مركز مخصص للتدريب الإعلامي في طرابلس. يتمتع الزقعار بخبرة في التسويق، حيث سبق له أن شغل منصب مدير الحسابات في شركة «جي دبليو تي» المتخصصة بالتسويق والاتصالات لمدة خمسة أعوام.


Sitemap