قائمة المتحدثين

نبيل العربي

أمين عام جامعة الدول العربية

تم انتخاب نبيل العربي أمينا عاماً لجامعة الدول العربية في شهر مايو 2011، وكان واحداً من ضمن مجموعة ضمت حوالي 30 شخصية مصرية رفيعة المستوى تولت التنسيق بين المتظاهرين والحكومة، والضغط في سبيل الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك. وجرى تعيين العربي وزيراً للخارجية المصرية في حكومة رئيس الوزراء عصام شرف التي أعقبت الثورة منذ شهر مارس وحتى يونيو 2011، حيث قام في تلك الفترة بفتح «معبر رفح الحدودي» مع «قطاع غزة» وقاد جهود الوساطة لتحقيق المصالحة بين «فتح» و»حماس». وكان العربي قد اختير من قبل وزير العدل المصري ضمن قائمة المستشارين في الشؤون المدنية والتجارية في مصر في عام 1995. وفيما سبق، عمل العربي مستشاراً قانونياً للوفد المصري لمؤتمر «كامب ديفيد» للسلام في الشرق الأوسط في عام 1978، ورئيساً للوفد المصري لمحادثات «نزاع طابا» بين عامي 1985 و1989، ومندوباً للحكومة المصرية في هيئة التحكيم الدولية بين مصر وإسرائيل بشأن نزاع طابا بين عامي 1986 و1988. وكان العربي مستشاراً قانونياً ورئيساً لإدارة الشئون القانونية والمعاهدات بوزارة الخارجية خلال الفترة من 1976 إلى 1978، وسفيراً إلى الهند بين عامي 1981 و1983، وعاد بعد ذلك إلى منصبه السابق في وزارة الخارجية بين عامي 1983 و1987.


روبرت بيكارد

مدير البحوث في «معهد رويترز»

يعد البروفيسور روبرت بيكارد، الأخصائي البارز في مجال الاقتصاد الإعلامي، واحداً من أبرز خبراء العالم على صعيد الاقتصادات الإعلامية والإدارة وسياسات الاتصالات الحكومية. يشغل بيكارد منصب مدير البحوث في «معهد رويترز» بقسم السياسات والعلاقات الدولية في «جامعة أكسفورد»، وزميلاً للبحوث في «كلية غرين تيمبلتون» بجامعة أكسفورد، كما أنه عضو في هيئات التدريس في «مركز إدارة وتطوير الإعلام» في «كلية يونشوبينغ الدولية للأعمال» في السويد، و»معهد الإعلام والترفيه» في «كلية آي إي سي إي للأعمال» بنيويورك، و»مركز إدارة واقتصادات الإعلام» في «جامعة تشينغوا» بالصين، و»جامعة تامبير» في فنلندا.
وبيكارد محرر في «صحيفة دراسات الأعمال الإعلامية»، وكان محرراً لصحيفة «الاقتصادات الإعلامية» لمدة عقد من الزمن، وهو أيضاً عضو في عدد من مجالس التحرير لعدة صحف أخرى. وإلى جانب هذه المنشورات، قام بيكارد بتأليف وتحرير 25 كتاباً في مجال الاقتصادات الإعلامية.


روبرت بيبر

رئيس قسم الشؤون الحكومية في «شركة سيسكو»

انضم بيبر إلى فريق عمل الشركة في عام 2005، ويتولى حالياً مسؤولية الجوانب العالمية لسياسة التكنولوجيا المتقدمة لدى الشركة، ويعمل في مجالات متعددة مثل الحزمة العريضة، والخدمات القائمة على بروتوكول الإنترنت، والاتصالات اللاسلكية، والأمن والخصوصية، وتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وبيبر عضو في مجلس إدارة «المعهد الأمريكي لتدريبات الاتصالات»، والمجالس الاستشارية في «جامعة كولومبيا» و»جامعة ولاية ميشيغان»، وزميل برنامج الاتصالات في «معهد أسبين»، كما أنه عضو في «اللجنة الاستشارية لإدارة الطيف» في وزارة التجارة الأمريكية، و»مجلس أوفكوم الاستشاري للطيف» في المملكة المتحدة، و»اللجنة الاستشارية حول السياسة الدولية للاتصالات والمعلومات» في «وزارة الخارجية الأمريكية».


جويس بارناثان

رئيسة «المركز الدولي للصحفيين»

تشغل جويس منصب رئيسة «المركز الدولي للصحفيين» الذي تأسس في عام 1984، ويعد الجهة الرائدة في مجال تدريب الصحفيين العالميين والمؤسسات الإعلامية، والذي وفر البرامج وورش العمل وبرامج الزمالة والتبادل لأكثر من 40 ألف صحفي حول العالم. تتولى جويس مسؤولية إدارة المركز، والتخطيط طويل المدى، والتطوير المؤسساتي، كما أنها رئيسة «المنتدى العالمي لتطوير وسائل الإعلام»، وسبق لها أن شغلت منصب المحرر التنفيذي لصفحة «غلوبال فرانشايز» في مجلة «بيزنس ويك»، حيث ساهمت في ابتكار خطوط وتحالفات تحريرية جديدة. أشرفت جويس على الجودة التحريرية للخطوط القائمة، وتولت إدارة عمليات إطلاق منتجات التحرير الجديدة، وضمان تكامل منتجات «بيزنس ويك» عبر مختلف القنوات. ومن خلال موقعها كمساعد لمدير التحرير، أشرفت جويس تقريباً على جميع أقسام المجلة، بما فيها المال، والاقتصاد، والاستثمار، وشؤون الحياة. وفيما سبق، كانت جويس قد أتمت مهمة استمرت لمدة سبعة أعوام كمحرر إقليمي لمنطقة آسيا، وكمدير لمكتب هونغ كونغ، حيث ساعدت على إطلاق النسخة الخاصة بآسيا التي حصدت ثلاثاً من «جوائز نادي الصحافة العالمية» لتغطيتها النمو الذي تشهده الصين، والأزمة المالية في آسيا، والاضطرابات في إندونيسيا.


الدكتور ايفيريت دينيس

عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي

شغل الدكتور ايفيريت دينيس منصب عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي، ويشتهر كرائد بارز في مجال بناء المؤسسات التعليمية، والتعليم، والتأليف والقيادة التنفيذية للمؤسسات. ويمتلك دينيس خبرة عالمية واسعة في مجال الإعلام في أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية وشرق آسيا، وسبق له تولي مهام عديدة في إفريقيا، وروسيا، وأوروبا الغربية. ودينيس عضو في «مجلس العلاقات الخارجية»، كما عمل أيضاً كأمين للمعهد الدولي للاتصالات. وقبل استلامه لمنصبه الحالي في «جامعة نورثويسترن»، ترأس دينيس «مركز الاتصالات»، حيث عمل كبروفيسور في «كلية فوردهام للدراسات العليا للأعمال» في مدينة نيويورك، وكان مديراً مؤسساً لمركز الدراسات الإعلامية في «جامعة كولومبيا»، ورئيساً مؤسساً للأكاديمية الأمريكية في برلين، وعميداً لكلية الصحافة في «جامعة أوريجون». وسبق لدينيس أن عمل كبروفيسور في أربع جامعات أمريكية، وألف ما يقارب 45 كتاباً حول قطاعات الإعلام، وقانون الإعلام، وحرية التعبير، ومزاولة الصحافة وغير ذلك من المواضيع ذات الصلة.


Sitemap